الجمعة، 21 يناير، 2011




 كنت آحسبك ليُ..  

وكنت هنآك آنتظركُ. بشوق ً.  مجنونً. 
حتى طريق آستغرب وجوديُ

كنت آحسبك لي لمآ قلت لي شوي وآجيكُ. 

كنت آحسبك مثلي مشتآق..

1 التعليقات:

ألا تظن أن للخاطرة بقيه ...}
أما هو فقط شعوري اتجاه الحدث أن هناك نهايه ..~

إرسال تعليق