الثلاثاء، 18 يناير، 2011



سأستعرض هنا وجهة نظري للتدوين وكيف أرى المدونة الفعالة , صحيح أني صغير العمر في عالم التدوين ولكني تبنيت وجهت نظري بعد الإطلاع بشكل أعمق على الكثير من المدونات العربية والمدونات الأجنبية , الشخصية والعامة , فأقول :

- هناك نوعين من المدونات : مدونة شخصية , مدونة عامة .

- قد تكون المدونة شخصية , أي عبارة عن سرد حياة المدون وأحداثه اليومية بالتوثيق والصور .

- والمدونة الـعامـة تعرض رؤى الكاتب بتجرد والبعيدة عن أي نقل أو اقتباس إلا ماكان لتدعيم فكرته وتوضيحها .

- من حيث الكتابة والتأليف , فلا يكتب إلا مفكر , أي شخص مبدع للأفكار باستمرار . ( قرأت أن شخصا قرر أن يترك التدوين ويعتذر للقراء بتوقفه عن الكتابة !! إذن عقله تعطل ! ) وأيضا ( اطلعت على مدونة عربية أخرى فكانت آخر تدوينة للكاتب كان قبل عام تقريبا !! ليس لأن الكاتب انشغل بل لأنه بدأ التدوين في لحظة حماسة ثم فترت , بينما المثقف الحقيقي والمفكر والقارئ لا تمر عليه أبدا ( أعوام ) فتور ) !

- لكل لون من التدوينات قالب وشكل يناسبه , فمثلا كاتب المقالات الاجتماعية ( احم احم ) يناسبه القالب الفاتح البعيد عن الإضافات الكثيرة أو ماقد يشغل الزائر عن المحتوى , من ينشر الأخبار الخفيفة والمنوعة قد يتناسب معه قوالب بألوان متنوعة .... وهكذا

- المدونة الشخصية من الأفضل أن تهتم بطرح المدون وشخصيته بل وحتى يو ضح اسمه الحقيقي للزوار , لأن الإستعارة في الصور والأسماء هي سمة المنتديات العامة المليئة بالتزوير والمجاملات , وأيضا حتى ينال المصداقية والثقة من الزوار .

- التدوين ليس شيئا معجزا أو صعبا كما يصور بعض من يشرحوا دروس التدوين بأن له خطوات ومراحل ! لا شيء من هذا , فلدى من يفكر في التدوين مسارين رئيسيين : مدونة شخصية ( يوميات ) , أو طرح أفكار أو أخبار ... أو غيرها .

المهم أن يعرف كيف يدخل المدونة وكيف يكتب مايريد وينشره .

أخيرا .. تفاجأت بهذا الكم الهائل للمدونات ( السعودية ) ولكن في محركات البحث لا تجد إلا صفحات عدد الأصابع منها ! والتي تحوي مضمونا رائد وثريا ولكني قبلكم نحتاج لإتقان فن التسويق والإعلان الفعال لأفكارنا وإنتاجنا .

مقتبس

0 التعليقات:

إرسال تعليق