الجمعة، 21 يناير، 2011

 










[ قد يصمت الكلآم حين تحضرُ. ملآئكة الصمت لتحدث عن ذآلك العشق .
اللذي ينموً.ً.
دآخل آيآمي بصمت َ. بصمت




لقآء يتلوه الكثير من الخطوآت .

لقآء بدآ بمصآفحه عآديه ذآت صبآح وانا كنت حينهآ آتآبع مسلسلي المفضلٌ.

لمآ آلتفت اليه الآ لبعض الكلمآت اللتي اردت حينهآ آن آخبرهـ بآنني مشغوله



بعدهآ. دآم الغياب 3 آسآبيع لم التقيهُ.. خلآلهآ.

بعدهآ. جمعنآ. موعد آخر من موآعيد القدر.ٌ.

كالمعتآد آبتدآ موعدنآ بمصآفحه آوليه ولكن هذه المرهـ. آنطلقت مع تلك لمسآت شرآرهٌ. رعشت منهآ يديُ. اللتي كآنت بين يديهـ

تآملني كثيرآ.. وآعجب بآبتسآمتيُ.

نظآرته ليُ.ُ. لفتت آنتبآهي

شآب يمتلئ بالكثير من الوسآمه لمآ آرآهآ في لقآءنآ الآول الآن رايتها عقب تلك المصآفحه




بدفئ عينيهُ. كآن يسرق مني الكثير من روحيُ.

وآنآ لمآ آعلم آن آبتسآمتي سلبته قبل ذلكٌ.



آنطلقنآ في ساعه 7 وآنتهى موعدنآ.


لقآإءت بدآت تتجدد مغموره بالفضول لتعرف لبعضنآ. كآنت لمحة صدآقه دآخلهآ. الكثير من الغرآم .



حين عدت الى غرفتيُ. بدآت آشعر بجنون تفكير يسيطر علي حينهآ علمت .ٌ انهآ بدآ يسيطر على الكثير من تفكيري ووقتيُ.

آخبرني بالآمس ان آبتسآمتي تجعله يشعر بشعورُ. غريب نحوي

وانا آخبرته بآآني آريد كل مآحوليُ..ُ آريده يصمت كي يتسع لي وقت أكبر لتفكير فيه فقطـ





[ سآخبرك بآني آنثى آستلطفك بقدر. . مآتريدين .
بقدرُ..[ مآردت آحتضآنيُ. آردت انا ذآلك ...


\






__________________

0 التعليقات:

إرسال تعليق