السبت، 3 مارس، 2012

مذكرآت تريسآ [ قد نلتقيُ. ولكن في النهايه. ]






مذكرآت تريسآ نلتقيُ. ولكن النهايه.

لم نعطي آنفسنآ فرصهَ. لموآعيدُ. كنآ دومآ نعطي آنفسنآ قوآنين .
لم نجعل لفطرة مشاعرنآ. وقت للبوح. وتلك هي خطيئتنآ. .
° °
التقيت به في صفوف الدراسه .كان بنسبة لي. شخص. وجوده امامي يشجعني للحضور كل يوم
التقينا كثيرا في طرقات الحي وارصفته . جمعتني به الكثير من الآيآم .
في آخر يوم من العام الدراسي.ُ. يوم التخرجٌ.. لااعلم لماذا بحثت عنه كي احتضنه . لي
كان بنسبة لي امي وابي اللذان فقدتهما كان اخي واختي اللذان لما اجدهما كان صديق يفرح لفرحيُ.
[ بعض الآشخاص حين ينظرون اليك. تشعر بالآمآن وانك على مآيرآم. بوجودهم ]
التقيت به في نهاية الحفل. . واخبرته بانني لااعلم اين سآذهب بعد تخرجي وهو ايضا اخبرني انه لايعلم اي درب يسلك
تعاهدنا ان نبقا اصدقاء وتبادلنا العناوين . آردته موجود في حياتي وهو كذالك ولكن . لااعلم لماذا.
وجهتني الحياهٌ. للبقاء في مكاني . بكل صدق لم اجد مكان للعيش عملت نادله في احد المطاعم . وسكنت لدى. احد العمالينُ.
لما آحبه ولكن تزوجته حتى . آآكل لقمة عيشيُ.
يوجد الكثير من اعلانات الوظائف ولكن كنت اسعى ان اصبح كاتبه. معروفه في لندن.
كنت احاول اتفرغ كثير للكتابه وللبحث عن دور نشرٌ.. واخيرا التقيتُ. بدار حمل قلمي الى المكتباتٌ.
اصبحت افتخر كثيرا بنفسيُ.. ولكني انزعج من وجودي مع رجل تزوجته لااحبه..
° °
ذهبت الى صندوقي واخذت الرقم واتصلت على صديقيُ.
آخر لقآء لنآ كآن قبل 3 سنوآت.
لم يكن نفس الشخص اللذي اعرفه غيرته حياة المدن .. وحياة الليل تقريبا . انصدمت كثيرا وهو اصابته الصدمه
بانني قطعته وتزوجت وعدت كي التقي بهٌ.
اخبرني انه متزوج ولديه طفله ..
لااعلم حينها وقعت كل الاشياء المتبقيه من عينيُ. رايت الظلام من حولي انسدل . حتى لم اعد اراءه
لااعلم لماذا سكنتني الانانيه لم افكر. بشعوره هو ايضا حين علم انني متزوجه
لم نعترف بالحب قط ولم نحتاج لقرب بعضنا.
لكن لااعلم لماذا كان لابد ان نتواجد في حياة بعضنا ا
اخبرته بانني لست سعيده حين رايت حاله هاذه
° °
خرجت وانا ابتعد عنه وهو يحاول تهدئتي. صرخت كثيرا بان يذهب عني لانني لآآريد ان آرآه. هكذآ
حين توجهت الى طرف المقابل له . اخبرته بانني حين اصل الى منزلي سآرمي عنوانه ولن اتصل به مرة اخرى
لكن سمعت صوته وهو يناديني لم يكن ينادي اسمي كان ينادي قلبي ايضا
عدت اليه بكل لهفه كي احتضنهً. غمرني باحتضانه وغمرتها واخبرته بانني احبه وهو اخبرني بحبه ليُ.
ودعته على امل لقاء اخرُ.
[ الخيار ليس مطلقآ دومآ. هنآك آشياء في حيآتنآ. يصعبُ. القرار فيهآ رغم سهولة تنفيذهآ ]
° °
مرت الكثير من الشهور والغصه تسكننيُ.
قررت انهاء زواجي مع زوجي لن الحياه اصبحت لاتطاق معهُ.
° °
اخذت الهاتف واتصلت به.. لم يرد على اتصاليُ..
حزمت ان اذهب الى شقته.. اللتي تقع في طرف المدينهٌ..
قطعت الكثير من المسافه. وصلت اليه اردت فقط ان اسال عن حاله
فتاه صغيره فتحت لي الباب سالتها عن ابيها اخبرتني بانه لم يعد بعد..
اخذني الفضول الى الذهاب للبحث عنه في مكان عملهٌ.. لم اجده
عدت لشقته وانتظرته عند مدخل السكنُ.
عاد ولكن حين التقي بي كنت اعرفه من عينيه كان منكسرا جدا في نظرته لي
سالته لماذا اخبرني بانه يعيش حاله من الالم بسبب اكتشافه خيانة زوجته له. وانه طلقهاُ.
اصابني الكثير من الالم.. فهو اختارها وفضلها علي. ومع هاذا خانته .
كان الالم يقتلني بقدر مايقتله.ٌ
° °
تعهدنآ بحبُ ان نقف بجوآر بعضنآ..ُ وقررنا الزواج.ٌ.ٌ ..
مرت الايام سريعآ اماميُ..ُ فوجئت به وهو يخبرني بانه يريد طفل مني يعشقه مثل مايعشقنيُ.ُ.
لااعلم لماذا لم يكتب لي بطفل. منه.... انني آحبك كثيرا جدا. سآخرج قليلا ...
° °

كانت مذكرات كتبتها تريسآ
لانها لم تعد صاحبة المذكره موجوده.
فقد كتبت اخر كلماتها وخرجت ذالك اليوم وتوفيت في حادث سير.ٌ.
لم تعد لمنزلها. ذالك اليوم كان ينتظرها زوجها .
. لم يدم على زواجهما الا 4 شهورٌ.

[ عدم الاعتراف بالحب يضيع الكثير ويتيح لسنين العبث بقلوبنآ ]

قد نلتقيُ. ولكن في النهايه.
° °

بقلميُ..ُ
° 7nan °
[ لست فذه في تعبيري للقصه قد تجدون الكثير من المنافذ فيها للآخطآء
مجرد آنزواء لكتابة مذكرآت من خيالي ]

الحقوق محفوظه لمنتدى احتاجك. 2012
7nan@ www.a7tajk.com



0 التعليقات:

إرسال تعليق