الأربعاء، 18 مايو، 2011





الكثيرُ..  من صنآديق الشوق بدآت في الترتيبُ.  في نوآحيُ . القلبُ.
لعلك تترفق بيُ.  حين تآتي لفتحهآ..  لخوفي  من آنفجآرتهآ الدخليهُ.  في روحيُ.
والكثير من الاشياء حملتكُ . في البعد عنيُ .
لآآعلمُ.  متىُ.  تصطفي بنآ الآمورٌ.  حتى نعودٌ.
طآلت علي الليآليُ.  في غيآبكٌ. 
وطآل النهآريُ.  بالمللُ. ُ
آشتقتً.  لكثير من التفآصيلُ. آعيشهآ معكُ.
آشتقت للعينيكُ.
آشتقت لهمسآتك وكلمآتك ليُ. 
الشوق يجبرنيُ . للخضوعُ. لقوآنينهُ.   الصآرمه اللتي قد تجعد الكثير من حبي لكُ .
رفقآ بي  رفقآ بيُ.  فآنآ لآ آحتمل كل هذا الغيابُ. 
لان روحيُ.  آيضآ تغيب عنيُ.
غيابك يشعرني بالكثير من الضعفُ.  في كل نوآحي حيآتي
لآآحتمل غيابك ولآ آحتمل فكرة غيابك ايضا
عجزت تقبلٌ. فكرة الصبر في غيابك والصبر على آمورك حتى تنتهيُ.
مجنونه انا بك . للكتابه  عن شوقً. مؤلم بنسبه لي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق