الخميس، 28 أبريل، 2011

آنهآ حياتي 3









آرقصَ كآن لأ يرآك آحد ..حب كآنك لن تجرح .آبدآ ... غني ً. كآن لآيسمعك آحد ..
عش كآن السمآء على سطح الآرضً..


السسلآلآم عليكمُ. ورحمة الله وبركآته.ُُ..


مسسسآآء.ً. هآدئ جدآ j1
صبـــــآآح ممل.ُ. قليلاُ.ُ.


[ آنهآ حيآتيُ. . 3 ]
الجزء الثالث ..[ قرآرآتيُ.. ]


جتني فترهـ من حياتيُ.
تجآهلتُ..ُ قرآر لآبد من آتخآذهـ ليس تهآون فيه بقدُر مآآني حآولتُ..ُ آستبعد هالقرآر
مع اني عارفه انه قرار لابد من آتخآذه.ـ


العيش خآرج حدود الوطنً.ً
. كآن من القرآرت المتعبه لي نفسيآ.. صعب تقرر انك تفآرق آهلكُ..ُ وآحبآبك ووطنكُ.
لكني جلستً. يمكن حول 4 سنوآت وانا امممممم اقول بعدين بعدين طيب وبعدين وش صار ؟
مآكسبت شي.ُ غير انيُ. . كنتً.ً. ابتعد عنه ونسيت انو عمري يمشيً.. ويروح بسبب خوفي من هذا القرار
لكني حاليا جدآ آتعبني تفكيري.ُ.ُ وقررت الآستقرارُ نفسيا والعيش.َ.. خآرج الوطنُ..ُ


[ آجمل اللحظآت آن تنظر الى الآعلى وتعرف بآن الله معك ]

ربي معاي اللي خلقنيُ.ُ مآرآح يتركنيُ.ُ. آمي دآيم تقول لي هالكلمه ً.ً. لآتخآفين يابنتي وشي تخافين منهً.
ً. وآجهيه.ُ. آمممً. بجرب وبشوف هالتجربهُ. وش تطلع معيُ..ُ

[.. نصف العقل مدآرة النآس.ً ..: :

دآيم الوآلد ُُ..لمآ آكون معهُ.ُ وآقول له الى متىً.ً. هذا الحآلٌ.. يقول ليُ..ُ طولي بآلك.ُ وخليك صبورهـ
طيبُ. لي.ُ 5 سنوآت صآبرهـ.. ُ. آممم آوكي يمكن الوالد يشوف شي اا مو شايفته بحكم خبرتهُ. .
انا من الناس اللي آحب المغآمرهـ. يجي بالي دآم آطلع وآروح وآسآفر. الوالد يعلق على تجاربي بالحياه بآآنهآ. آخطآءً.
.ً لانو لمآ نخطي نسميها تجربه.ُ.ُ صحيح نتعلم بس ً. لآزمُ..ُ نعترف بالخطاء.ُ.
وانا احب اسم تجربه افضل من اسم اخطائنآ يمكن آبوي يبي يخلي فيني توآضع عند الخطاءً.ًً اتوقع كذا .

[ أننأ آحيآنآ لآندرك آو ننسىً. حقيقة انه ليس هنآك آخطاء بل هنآك دروس مستفآدهـ ]


عودهـ. لنفسيُ : k7


يمكن لمآ صار عمري على 24 امممم بديت احس انو بقول لللي حوليُ.. . هاي نحن هنآ. ولي قرار في حياتيً.
خلاص آحس آكتفيتً. من المجآمله لمن حولي آكتفيت انو آقول هالكلمآت [ آوكي .حآضر . آبشر . مو مشكلهُ. ]
المشكله كنت اقولها في قرارات مصيريه بشآن مستقبليُ.
الحينُ. لآ خلآص.ُ. آمممم انا صرت آقول لحظه.ُ.ُ ُ. بقول اللي ابيُ.ُ.
خلآص كفآيه اللي رآحُ.ُ من العمرُ..
الحين انا اللي اقرار وين اعيش وين اروح ووش اسويُ.ُ وشو آدرسً.
يعنيُ. كفايه انو مشيت حياة اللي حولي ً.
حآولت افكرُ. بالليُ. حولي بس تصدقون حسيت انو ساعدتهم كثيرُ.ُ. احس لمآ آنآظر لهمُ. آقول انا وقفت معه وانا ساعدته وانا
طيب لما جيت اناظر لنفسيُ.. امممم ولاشي قدم لي غير انه استنزف طاقتي ومشاعري
لاجل كذآ. انا الحينُ.ُ. آتخذت قرارتيُ..


[.. آن لمآ تخآطر بشيً. فآنت تخآطر بكل شي.. ]..


َ.

بقلميُ..

ܔ҉hάήάή°●



0 التعليقات:

إرسال تعليق