السبت، 18 ديسمبر، 2010



عـٌنـدمـَا رحـلــٌت ई⁄̃¨
لـٌم يـكـْن فـ,ـي عـيـنـٌاي دمـ/ـٌوع ..لأنها ج ـفـٌت ..منَ جـرحـٌك لـ’ـُي
عـنـٌدمـْا رحـلـٌت
لـٌم أنـصـُدم مـ,ـُن رحـيـلـٌك الـمـفـٌاجـٌئ عــَن أرُضَ أحـلاٌمـي ..لأنـكُ قـَد أخـبـٌرتـنـ,ـٌي بـأنـُك سـتـٌرحـَل بـلٌا عـٌوده.
عـنـٌدمـا رحـلـٌت
لـٌم أقـٌع عـٌلـى الأرضٌ ..لأنـَي كـنـٌت قــٌد أسـتـعـٌديـُت بـٌرحـيـلـٌك لـشـٌي أتـكـُئ عـلـيـُهई⁄̃

 

ई⁄̃¨لـمـٌاذا رحـلـٌت
سـٌؤال .؟..عـجـٌزت عــٌن الأجـُابـه عـلـيـَه
هــٌل ... جـرحـتـٌك وأنـٌا لا أعـلـْم .
هــٌل .. فـعـلـٌت شـ/ـٌي يـجـعـلـُك تـقـٌرر ذاهـُب حـيـنـهـٌا بـٌلا عـٌوده أعـلـٌم أنـنـْي لـَم أفـعـٌل شـْي يـجـرحـُك أو أنـٌك قــٌد
فـهـمـٌت شـُي بـخـطـٌاء .
هــٌل ..هــٌل ..ولـمـٌاذا..لـمـٌاذا.. أشـيـٌاء كـثـَر راودتـنـٌي ولـٌم أسـتـنـتـٌج
مـنـهـٌا رحـيـلـُك ..ســْوى أنـٌك قــٌررت الـٌرحـيـٌل لا ودٌاع حـتـ,ـُى .ई⁄̃¨

⁄̃¨أعـلـ/ـٌم
أنـنـٌي قـبـٌل رحـيـلـٌك ..كـنـٌت أشـعـٌر بـأنـْه سـتـٌأتـَي هــٌذه اللـحـظـٌة قـريـبـٌاً
وأنـنـٌي بعـُدك لـنٌ أتـحـطـٌم وأرتـمـٌى عـلـُى كـراسـٌي الأنـتـظـٌار أحـلـٌم بـعـودتــٌك.
فـجـٌرحـٌك قـَد أصـابـنـٌي ونـٌزف جـرحـ,ـٌي
أعـطـيـتـٌك طـبـيـعـتـٌي ولـهـَوتُ أمـامـُك كـطـفـلـٌه أضـحـكـتـنـٌي لـدرجــٌة وصـلـٌت فـيـٌها للـهــٌذيـَان
وأصـبـحـت أضـحـٌك بـأمـان بـعـٌد ما الـخـٌوف مـنـُك
رأيـتـٌك بـعـيـنـٌاي كـانـٌت قــَد أشـتـاقـتـٌا للـسـعـَادة .
أعـطـيـتـَك مـالـُم أحــَاول أنٌ اعــطـيـٌه مــٌن قـلـبـٌي المـجــُروح
لـكـٌن بـجـرحــٌك لــٌي أبـدعــَت أنـًت .ई⁄̃¨

  ,
,,, ,,,,

ई⁄̃¨هـا أنـَا عــُدت كــُما كـنـَت مــٌن قـبـُل لـوحـدتــٌي وقـُد أصـبـحـَت أهـَوى وحـدتــَي
ومـعـٌي دفـاتــُري وصـنـٌدوق مـلـٌئ بـذكــريــٌات سـأكـتــٌب وأبـد
عــامــٌي بـجــٌروح جـديــُدة وآلآلــَم جـديـَدة .
سـأكـمـل كـتـابـٌة [ مـازالـْت أكــتــٌب جــَروحــُي فـي الـحــُب ]
بـدأتٌ أشـعــٌر أنــٌي أعـيـُش بـُلا أحـاسـيــٌس وأن أدعـهــُا
تـقـبـٌع بـداخــلـٌي فـلـيــٌس لـخــروجــٌها غـيـٌر الـجـَراح
فـلـسـٌت بـحـاجـُه لـجــْروح ولا لـفـَرح تـتـسـٌع بــهَ عـيـنـٌاي ई⁄̃¨
ई⁄̃¨
تـعـٌود
أو لا تـعــٌود
فـقـد بـقـٌى ج ــٌرحـُي مـعـَي
لـكــٌن
أقــُول لــكُ
دع قـلـبـٌك يـنـبـُض وأبـحــُث عــٌن شـخــٌص تـحـبـٌه كـمـُا هــٌو ولـيـٌس كـمـُا أنـٌت تـريــَد .
أنــُا
مــا زلــُت
هـنـٌا أنـثـر مـاأسـتـطـيـٌع ومــاتـقـٌوا يـُدي عـلـٌى كـتـبـتـُه ई⁄̃¨ 
 


 

0 التعليقات:

إرسال تعليق