السبت، 18 ديسمبر، 2010



[.. لغيآبهٌ. آلمٌ. في كل مره يسكنني.ُ
جروحُ. تتوآلى.ُمنذو رحيلهـ.
لبقآيآ كلمآته لي مكآنٌ.
ومتسع في روحيُ. رحيلهُ. صعبُ. ونظرُ إليه مع غيريُ.آصعبُ.
في كل مرهـ.آعيشً بلآ آحسآسً يشعرنيُ. بشعور آنثىً تحب وتغآرُ
آكتفيُ بنفسيُ ليس لضعفي.ُ ولكنُ. كمآ يقولوُ.ن .الآستغنآء قوهـ. وليس الآستجدآء
 

 
[.. بلوغ ذروة البرودُ. كآنُ. طريق محفل بنسبه لي.ُ بقتل الآحسآس آتجآهُ. شعور دآخليُ
آحببتهُ. بكل صدق. وهآآنآ بعدهُ آكتب عنهُ. وآبقآ لوفآء ليس لهُ. ولكنُ. تقدير.ُ لمشآعر
بدآخلي لآلآآريد لهآ الآنكسآر مرة آخرى.ُ ,,, عندمآ آقول لك شكرآ ليس .ُ وآجبآ علي.ُ ولكنُ.
آرتفآع من تقدير نفسي وحب ذآت يرتفعً.,,

 


 

0 التعليقات:

إرسال تعليق