الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

 

دومــــآإ .. حينُ نبدآإ في الحديثٌ عن نفسً
سيكونً آقربً ضميرُ , , من بينً ضمآيرُ الموجودً بكثرهً
هو ضمـــير المتحدثً .. [ الآنآ ]ُ,

آردتً هنآ آن آعقبُ .. علىُ كلمةُ آنــآ .. [ آعوذً بآللهٌ من كلمةٌ آنــآإُ ,,
ولكُنُ ذلكُ الضميرُ سيتحدثً بصدقً .. عن الآنآ في مشآإعريُ
هنآ . لهآ حضورُ يستحقهُ وتستحقُ مشآإعريُ تكونُ بقمةً غرورهآ في حديثهآ عنهآ ً,

آطلتُ مقدمتيُ ولكنُ تبقآ صفحتيُ . آنـــآ


إألمهم
ُ آآننيُ .. سآبدآ برصفُ مشآعريُ . بحكآيةُ بوصفُ بحضورُ احآإسيسيُ . . الحآإضرهُ

سآسرقُ هنآ صفحهُ ,ستكونُ هي ُ روحيُ .
ستكونً . . دفتري وقلميُ ,
وسيتحدثُ الآنآ هنآ كثيرآ عنيُ ,



آنــآٌ .

يطربنًي.صوتُ الخوآطرُ .. ويعجبنيُ . حضورُ الطيورُ في صبآإحيُ ,, وآإشتآإق دومآ لمن سكننيُ ,



آسميُ : .نورُ آرتشفُ بهُ من عينً من آحبنيً وآصبحتُ آمــيرةُ قلبـهـ ,
عمـــريُ : يبتهلٌ كل يومُ .. لآنهُ عرفٌ مثلكُ في آيآمهُ ,
هوآيآإتيُ : .. آهوى, الكتآإبهُ .ولي قصهٌ مع الآورآقُ . آعشقُ ريشةً الفوتوً ,
آنآ .آغرمتُ بتصويرُ وسرقة لحظآت والآحتفآإظُ .. بلقطآتهآإٌ ..
الهدوءًُ هو من آجوآي المفضلهٌ ,
لآ آعشقُ آلآرتبآإط بمكآن معينُ فالحريهُ هي مرآديُ ,.

من ٌ آعمآليُ .
قدمتً تصآميمُ , لشعآإرآت الكليآت في جدهُ .
. قدمتُ قلميُ وحرفيُ . في كلٌ مكآنُ آعشقهُ
.

آحبُ شآيُ . وشوكولآهُ ..لآ آحبذً القهوهُ والكيفُ معهآإُ .
: آفضلٌ التقنيهُ . في حآضريُ وسفريُ .
آحبً حملُ شنطتيُ في ممرآتُ آلمطآإر.. وسفرُ . مهربيُ . للهدؤءُ


آقتنيُ مكتبهٌ , ً يوجدُ بهآ آفضل الكتبٌ . الآدبٌ. والشعرُ .
وعن المآضي آحبٌ القرآءه عنهً
آسرتنيُ . الكتبٌ والآورآق في مكتبيُ ,

 


سآكتفيُ بهذأ القدرُ في بدآيتيُ هنآإ .
لمعرفتيُ آقرآؤُ عنيُ

كل كلمه هنا هي من قلميُ.

0 التعليقات:

إرسال تعليق